יום שישי, 18 בדצמבר 2009

سفيرة اسرائيل في الامم المتحدة تذرف دموع التماسيح

بعد أن تبنى مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان تقرير غولدستون شرعت سفيرة اسرائيل في هذه المؤسسة بهجوم بكائي وابتزازي على مجلس حقوق الانسان. وقالت السفيرة أمس ان "اسرائيل هي الدولة الوحيدة في العالم التي يميز ضدها المجلس وتنتقدها اكثر من باقي دول العالم".
يجدر بنا أن نذكر السفيرة المبجلة بما تتميز به اسرائيل حقا كفريدة من نوعها في العالم.
· اسرائيل هي الدولة الوحيدة في العالم التي قامت زعما بناء على قرار الامم المتحدة ولكن لما كان هذا القرار تضمن اقامة دولتين في فلسطين، دولة يهودية ودولة عربية، فقد انتهكت اسرائيل هذا القرار واحتلت معظم الاراضي الاقليمية التي كان ينبغي أن تقوم عليها الدولة العربية.
· اسرائيل هي الدولة الوحيدة في العالم التي قامت على خرائب شعب آخر، والتي طردت من الاراضي التي سيطرت عليها ثلثي الشعب الاصيل الذي كان يعيش فيها وجعلتهم لاجئين وهي ترفض السماح بعودتهم الى وطنهم خلافا لقرار الامم المتحدة.
· اسرائيل هي الدولة الوحيدة في العالم التي جعلت الشعب الاصيل التي استوطنت بلاده "اجانب" تفرض عليهم قوانين الهجرة الخاصة بها وكأنهم جاءوا من خلف جبال الظلام.
· اسرائيل هي الدولة الوحيدة في العالم التي أدت الى الغاء القرار العادل التي اتخذته الامم المتحدة – القرار الذي قضى بان الصهيونية هي العنصرية.
· اسرائيل هي الدولة الوحيدة في العالم التي اخترعت شعبا يكون السبيل الوحيد للانضمام اليه هو من خلال طقس ديني.
· اسرائيل هي اليوم الدولة الوحيدة في العالم التي تقيم نظام ابرتهايد يميز ضد مواطنيها غير اليهود بجملة كاملة من القوانين، بما في ذلك قواعد الملكية، قوانين المواطنة والانظمة الامنية.
· اسرائيل هي في واقع الامر الظاهرة الوحيدة في العالم لجيش يوجد له دولة، قادته يتدخلون بشكل فظ في كل خطوة لانهاء النزاع من شأنها أن تحطم مصدر لقمة الجنرالات.
· اسرائيل هي الدولة الوحيدة في العالم التي بدلا من أن تحافظ في حروبها المبادر اليها على قواعد انسانية تحاول أن تقنع العالم بانها تستحق قوانين حرب مغايرة، اكثر راحة لا تعرف بعد اليوم القتل لغير اليهود كجريمة.

سفيرة اسرائيل في الامم المتحدة تحاول أن تقدم نفسها وباعثيها كالطفل الهولندي الصغير من الاساطير، الذي يحاول وقف الطوفان بدس اصبعه في الثقب الذي في السد. الحقيقة هي أن الاصبع الوحيدة التي تقترحها اسرائيل على العالم في كل ما يتعلق بالمشاكل غير السهلة التي يتردد فيها، هي اصبع الديناميت.

ايلي امينوف
31 تشرين الاول 2009

אין תגובות:

פרסום תגובה